علاج سمنة الأطفال

علاج سمنة الأطفال



علاج سمنة الأطفال



تعرف سمنة الأطفال بامتلاك الطفل لدهون زائدة في الجسم تنعكس بشكل سلبي على صحته الجسدية، حالته الاجتماعية والنفسية، وتجعل الطفل يشعر بالوحدة، ويفقد الثقة بالنفس، ويصاب بالاكتئاب.

بالإضافة إلى ذلك فإن سمنة الأطفال تزيد من خطر إصابة الطفل بالأمراض المزمنة، والمشاكل الصحية كالربو، ومشاكل العظام والمفاصل، وأمراض القلب، والنوع الثاني من مرض السكري.

وتتعدد الأسباب التي تؤدي لحدوث سمنة الأطفال، ومن أبرز هذه الأسباب الاستعداد الوراثي عند الطفل، العادات الغذائية، النشاط البدني، عدم النوم لساعات كافية، والعامل الجيني.

ما هي أعراض سمنة الأطفال؟


يمكن أن يتم التعرف على أعراض سمنة الأطفال من خلال معرفة مؤشر كتلة الجسم BMI والذي يوفر دليلا للوزن بما يتناسب مع الطول، ويعد هو القياس المقبول
 للوزن الزائد والسمنة.

ويمكن للطبيب أن يقوم باستخدام مخططات النمو، مؤشر كتلة الجسم، 
بالإضافة لمجموعة أخرى من الاختبارات التي يقررها من أجل معرفة
 إن كان وزن الطفل يسبب مشاكل صحية له.

ما هي أسباب سمنة الأطفال؟


يوجد هناك عدة أسباب لسمنة الأطفال ومن أهم وأبرز هذه الأسباب:

المشكلات البدنية المرتبطة والمتعلقة بأنماط الحياة غير الصحية.

قلة الحركة وعدم قيام الطفل بأي نشاطات بدنية.

أن تكون كمية السعرات الحرارية المستهلكة أكبر من كمية السعرات 
التي يتم حرقها.

عوامل وراثية موجودة في عائلة الطفل.

العوامل الهرمونية تلعب دورا كبيرا في حدوث سمنة الأطفال.

طرق علاج سمنة الأطفال


تختلف طرق علاج سمنة الأطفال باختلاف نوع السمنة، ومن خلال 
السطور القادمة سوف نوضح طرق علاج سمنة الأطفال:

علاج سمنة الأطفال المصنفين بالوزن الزائد


يتم علاج الأطفال الذين يعانون من وزن زائد من خلال برنامج يعمل على 
إبطاء تقدم زيادة الوزن.
وتسمح هذه البرامج بزيادة طول الطفل على حساب وزنه، وبالتي يحدث 
انخفاض في الوزن، ويتخلص الطفل من السمنة.

علاج سمنة الأطفال المصابين بالبدانة


 تم تقسيم الأطفال المصابين بالبدانة إلى شريحتين الأولى تضم الأطفال 
من سن السادسة وحتى الحادية عشرة، 
والثانية تضم المراهقين.

ويتم تخصيص نظام غذائي يساعدهم على فقدان 1 كيلو غرام شهريا 
بالنسبة للشريحة الأولى، 
و2 كيلو غرام شهريا بالنسبة للشريحة الثانية.

ولن يكون النظام الغذائي كافيا لوحده لإنقاص الوزن ما لم يرافقه نشاط بدني 
يساعد الأطفال على التخلص من البدانة.

علاج سمنة الأطفال بالعادات الغذائية 


يمكن أن تعالج سمنة الأطفال من خلال اتباع العادات الغذائية الصحيحة 
وتجنب العادات الغذائية الخاطئة.

حيث يجب أن يقوم الأهل بتقليل الأطعمة غير الصحية والتي تحتوي على 
كمية كبيرة من السكر والسعرات الحرارية، والحرص على اختيار الأطعمة
 الصحية كالخضراوات والفواكه.

كما يجب أن يبتعدوا عن المشروبات المحلاة لأنها تؤدي لامتلاء معدة الطفل
 بسرعة دون أن تقدم له الطاقة الغذائية اللازمة.

ويفضل أن تحد العائلة من الوجبات السريعة، وأن تمنع الطفل من تناول الطعام
 أمام شاشات التلفاز والكمبيوتر.

علاج سمنة الأطفال من خلال النشاط البدني


 يساعد النشاط البدني في مساعدة الأطفال في التخلص من السمنة، ولكي يحقق
 النشاط البدني النتيجة المرجوة يجب أن يتم ربطه بالأنشطة التي يحبها الطفل، 
بحيث يمارس هذا النشاط خلال قيامه بهذه الأنشطة، فإن كان الطفل يحب القراءة
 يمكن أن تأخذه جريا إلى المكتبة وهكذا.

علاج سمنة الأطفال بالأدوية


في حال كان الوزن الزائد للطفل كبيرا يمكن أن يلجأ الأهل لعلاجه من خلال 
الأدوية، شرط أن يتناول الطفل الأدوية بإشراف طبي من أجل تجنب 
الآثار الجانبية لها.

علاج سمنة الأطفال عن طريق الجراحة


 يعد هذا الخيار آخر الخيارات لعلاج سمنة الأطفال، ولا يتم اللجوء إليه إلا 
مع الحالات التي يعاني فيها الأطفال من سمنة شديدة للغاية.

ولا يوصي الأطباء بهذا النوع من العلاج إلى في حال كان الوزن الزائد يشكل
 تهديدا حقيقيا لحياة الطفل.

ولكن يجب أن يعي الأهل بأن العلاج الجراحي لن يكون كافيا لوحده ما لم يصاحبه 
نظام غذائي صحي ومتوازن، ونشاط بدني يقوم على ممارسة الطفل لمجموعة
 كبيرة من التمارين الرياضية.

ما هي طرق الوقاية من سمنة الأطفال؟


يوجد هناك عدد من الطرق للوقاية من سمنة الأطفال وتختلف هذه الطرق باختلاف عمر الطفل ومن أبرز هذه الطرق:

من الولادة إلى نهاية السنة الأولى


 يجب أن يكون غذاء الطفل قائما بشكل رئيسي وشبه كامل على حليب الأم الطبيعي، ويساعد هذا الأمر في وقاية الطفل من البدانة المفرطة.

من سنة إلى سن الخمس سنوات


 يجب أن يقوم الأهل بتعويد الطفل على تناول الطعام الصحي، ويتم هذا الأمر من
 خلال تشجيع الطفل على تناول الأغذية الصحية، وممارسة النشاط البدني.

من عمر الست سنوات حتى سن الثانية عشرة


 يجب أن يقوم الأهل بتشجيع الطفل على ممارسة الرياضة بشكل يومي، والقيام بأنشطة أخرى تحث على الحركة، بالإضافة للحرص على تناولهم للطعام الصحي.

من سن 13 حتى 18 عاما


 يجب أن يقوم الأهل بتدريب الأطفال على طرق إعداد الطعام الصحي في المنزل، بالإضافة لتحفيزهم على ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية بشكل دائم.

ما هي مخاطر سمنة الأطفال؟


لسمنة الأطفال خطر كبير عليهم، وتكمن مخاطر سمنة الأطفال بما يلي:

إصابة الطفل بأمراض المرارة والكبد.

تسبب مشاكل في عظام الأطفال، وتضغط على مفاصلهم.

تؤدي لإصابة الطفل بضيق في التنفس يعيق الطفل عن القيام بالنشاط البدني.

ترفع من احتمال الإصابة بأمراض الربو، ويزيد من الأعراض المصاحبة له.

تؤدي لنضج الطفل بشكل مبكر، حيث أثبتت الدراسات الحديثة بأن سمنة الأطفال
 تؤدي لوصول الطفل سن البلوغ قبل أقرانه.

تؤدي لحدوث مشاكل في التنفس أثناء النوم، وإصابة الطفل بانقطاع النفس 
الانسدادي النومي.

تساهم في عدم انتظام الدورة الشهرية لدى الفتيات، وتؤدي لحدوث مشاكل
 في الإخصاب لديهن.

ترفع من احتمال إصابة الطفل بأمراض القلب والشرايين، كارتفاع ضغط الدم، الكوليسترول، السكري، والجلطات الدماغية.

تسبب مشاكل نفسية للطفل، وتفقده ثقته بنفسه، وتجعله يدخل في حالة 
من الاكتئاب.

نصائح للتخلص من سمنة الأطفال


يوجد هناك مجموعة من النصائح التي تساعد الأهل على تخليص طفلهم من سمنة الأطفال ومن أبرز هذه النصائح:

يجب أن يكون الأهل قدوة لأطفالهم، لذلك يجب أن يقوموا بتناول الطعام الصحي، وممارسة الأنشطة البدنية التي تحفز الطفل على تقليدهم مما يساعده على 
التخلص من سمنة الأطفال.

تعريف الطفل بالأطعمة الصحية والأطعمة الضارة، وذلك من خلال الحديث 
حول هذه الأطعمة، وإيضاح أهمية وفوائد الأطعمة الصحية، ومخاطر 
الأطعمة الضارة.

الحرص على تناول الطفل لوجبة الإفطار، وذلك نظرا لفائدة هذه الوجبة الكبيرة،
 لأن تناول وجبة إفطار صحية يساعد الطفل على التخلص من الوزن الزائد.

لا يجب أن يكون الطعام مكافأة للطفل، فكثير من الأهل يكافؤون الأطفال بتقديم 
الحلويات والأطعمة غير الصحية لهم، الأمر الذي يتسبب بحدوث زيادة 
في وزن الطفل.

يجب أن ينام الطفل لوقت كافي يوميا، ويجب أن يحرص الأهل على أن ينام الطفل مبكرا، وأن يحصل على نوم لمدة 8 ساعات يوميا.

تحديد أوقات الطعام أمر ضروري يساعد الطفل على التخلص من البدانة، لذلك 
يجب أن تتناول العائلة الطعام في أوقات محددة يوميا.

تعزيز ثقة الطفل البدين بنفسه، وتشجيعه على التخلص من الوزن الزائد.

عدم إجبار الطفل على انهاء الطعام بسرعة، وترك المجال أمامه ليتناول طعامه بالطريقة التي تناسبه.

ومن خلال ما سبق نرى بأن سمنة الأطفال تشكل خطرا كبيرا على حياة الطفل في 
حال كانت مفرطة، لذلك يجب أن ينتبه الأهل لزيادة وزن الطفل، وأن يقوموا 
بمساعدته على إنقاص وزنه من خلال اتباع العادات الغذائية الصحية، 
وممارسة الأنشطة البدنية والرياضية بشكل يومي.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة وضحنا من خلالها كيفية علاج سمنة الأطفال.

علاج سمنة الأطفال


هناك تعليق واحد

  1. أفادكم الله بجد كنت محتاجة فعلا معلومات فى الموضوع ده و بالتفاصيل دى

    ردحذف